|   

الايزيدية: طائفة منسية أعادها "داعش" إلى الواجهة

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: بيروت ـ "الحياة" 

أعاد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، الطائفة الأيزيدية إلى الواجهة من جديد، وذلك بعد الهجوم الذي قاده التنظيم على منطقة سنجار في شمال غرب العراق والحصار الذي يفرضه عليها ضمن حملته للسيطرة على المزيد من المناطق العراقية بعد الاستيلاء على الموصل.

 

والسبب وراء الهجوم الذي يتعرّض له الأيزيديون اليوم على يد "داعش" وفي السابق على يد الجهاديين، هو ديانتهم الفريدة من نوعها. فهي مزيج من ديانات عدة مثل اليهودية والمسيحية والإسلام والمانوية والصابئة وتختلف معتقداتهم ورموزهم الدينية عن الديانات السماوية الثلاث، فهم يعتبرون الله ربهم ولكنهم يؤمنون بأن الملك على الأرض هو الطاووس الذي يعتقدون بأنه يحكم الأرض بمعية سبعة ملائكة خاضعة للرب الأعلى، ولديهم طقوس خاصة بهم ويشتهرون بصناعة الكحول والحلويات المنزلية. وبسبب معتقداتهم غير المألوفة، غالباً ما يشار إليهم بغير وجه حق على أنهم "عبدة الشيطان."

 

ويقدّر عدد الايزيديين في العالم بحوالي 2.5 مليون نسمة موزعين على عدد من الدول مثل تركيا وإيران وجورجيا وأرمينيا، ولغتهم الأم هي الكردية وهي لغة صلواتهم وأدعيتهم وطقوسهم وكتبهم الدينية ولكنهم يتحدثون العربية أيضا، وقبلتهم هي لالش بالموصل شمال العراق حيث الضريح المقدس للشيخ عدي. ويعتبر الأمير تحسين بك من كبار شخصيات الديانة الايزيدية في العراق والعالم.

 

وفي العراق يبلغ عدد الأيزيديين حوالى 350 ألف نسمة يعيش معظم أفرادها في الشمال قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار والقرى المحيطة به وكذلك قضاء زمار، ويشكلون 70 في المئة من سكان قضاء سنجار حيث يبلغ عددهم 24 ألف نسمة.

 

وتعرض أتباع الديانة الأيزيدية على مر التاريخ للإضطهاد والمجازر بسبب فتاوي التكفير والخروج عن الدين، بدءأً من أيام مير جعفر الداسني، إلى حملات القرنين السادس والسابع عشر ومن ثم حملات ولاة بغداد العثمانيين، مروراً بحملات الأنفال في العراق خلال فترة 1963  -2007 وفتاوي المتطرفين، وإحلال هدر دم الايزيديين ونكبة سنجار آب (أغسطس) 2007.

 

خطر "داعش"

مع توسّع نفوذ "داعش" في العراق وبعد تهجيره المسيحيين من الموصل، اقتحم مقاتلو التنظيم سنجار وانسحبت قوات البيشمركة الكردية منها، ما أدى الى فرار نحو 200 ألف من سكان المنطقة منها، الى الجبال المجاورة، وهم الآن محاصرون في تلك الجبال بدون غذاء أو ماء، أو رعاية صحية في جو الصيف الحار.

 

ومع اشتداد الحصار على سنجار، ارتفعت صرخة النائب الوحيدة التي تمثل الطائفة الأيزيدية في البرلمان فيان دخيل بعبارة "أنقذونا نحن نذبح تحت راية لا إله إلا الله" في مداخلة أبكت نواباً عراقيين قبل أن تنهار في نهايتها ويعينها زملاؤها على الوقوف.

 

وسلّطت النائب في كلمتها الضوء على عمليات القتل والخطف والتهجير التي يتعرض له الأيزيديون في سنجار حيث قالت إن المتطرفين خطفوا ما بين 520 الى 530 امراة وفتاة ، بعضهن مع اطفالهن، من اهالي سنجار يحتجزونهم حاليا في سجن بادوش في الموصل (350 كلم شمال بغداد) بينما قالت الأمم المتحدة إن اربعين طفلا من الاقلية الايزيدية توفوا نتيجة "لأعمال العنف والتهجير والجفاف " في سنجار.

 

وحذرت دخيل في تصريحات لاحقة من أن يومين فقط هي المدة المتبقية لإنقاذ الأيزيديين قبل أن تقع عملية موت جماعي نتيجة الحصار المفروض والذي يمنع الماء والطعام عنهم، بينما حذرت الأمم المتحدة من "مأساة إنسانية" هناك.

 

هذه التحذيرات دفعت الولايات المتحدة إلى توجيه ضربتين جويتين على مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" في شمال العراق، كما قامت طائرات عسكرية أميركية بإلقاء حاويات تضم ماء وعشرات الآلاف من رزم المواد الغذائية "لآلاف المواطنين العراقيين المهدّدين من قبل الدولة الإسلامية (داعش) في جبل سنجار". ووصلت قوات من "البيشمركة" إلى الأماكن التي ألقيت فيها المساعدات الغذائية بهدف توزيعها على المحتاجين.

 

ولكن ليس واضحاً بعد ما إذا كانت هذه الغارات أو المساعدات ستكون كافية لإنقاذ آلاف الأيزيديين الذين يهددهم "داعش" لا سيما أن شهوداً قالوا اليوم السبت لـ"رويترز" السبت إن متشددي تنظيم "الدولة الاسلامية" يهددون بقتل اكثر من 300 أسرة من الأقلية العرقية الأيزيدية ما لم يعتنق افرادها الإسلام.

 
 
  1. Alternate textالاسم

    لا تعليقات لماذا السكوت مذ ان كان اثناء الحرب على غزة او ما يحدث في العراق

    السبت 09 آب 2014 8:43 م

  2. Alternate textلان داعش له معجبین

    کرها وتشفیا لطوائف اخری .. احنا شعوب عجیبه غریبه

    السبت 09 آب 2014 10:19 م

  3. Alternate textهم يقرون بعبادة الشيطان

    فالملاك الأكبر الذي يحكم الأرض هو الشيطان أو كما هم يسمونه عزازيل وسر عظمته كما يدعون رفض السجود لأدم ولعزة نفسه جعله الله (تعالى الله عما يزعمون) أعظم الملائكة و حاكما للأرض .

    السبت 09 آب 2014 11:28 م

  4. Alternate textأبو ترحيب

    أهلا بهم في لبنان أو في السعودية لحين تستتب الأوضاع ... لكن من أين السبيل؟

    الأحد 10 آب 2014 1:12 ص

  5. Alternate textعبد الباسط السيد رجب الخرطوم

    رحم الله الرئيس صدام حسين في ذلك الوقت كان الجيش العراقي يهدد إسرائيل بقوته والان اصبح افراده مزعورين بالحقيقه شيء لا يصدق ماذا فعلت المحاصصه بالجيش العراقي لقد افسدوه السياسيين العراقيين ويظهر ان الرئيس صدام حسين عندما كان يعدم تجار السياسه كان معه حق رحمه الله

    الأحد 10 آب 2014 4:05 ص

  6. Alternate textابو عمر يوسف

    بربكم هل داعش دولة اسلامية لو كان الرسول صلعم موجودا اكان يرضى بهذه الاعمال الوحشية التي تقوم بها لا وايم الحق الاسلام دين الحق والتساهل والاخوه الم ينهى القرآن الكريم عن قتل المسلم اخاه واي اسلام انت يا داعش اكشفي عن وجهك الحقيقي كل باطل الى زوال انتم زمرة خوارج والاسلام منكم براء اللهم ابعد عنا زمرة الشر انك انت الحق والسلام صدق الله العظيم

    الأحد 10 آب 2014 5:18 ص

  7. Alternate textناقوس

    قسما عظما برب الكعبه ان لم يتسيقظ العرب خصوصا مجلس التعاون من سباتهم ويواجهون مايحاك لهم من دسائس من دول يعتبرونها صديقه وحليفه وهي دول مصالح ولعدونا تمالح. سيستيقظون يوما على خراب بيوتهم كما فعلوا في دول عربيه شقيقه وثقت بهم وكانوا محطة دمار لامحط ثقه

    الأحد 10 آب 2014 6:09 ص

  8. Alternate textيوسف

    يوما بعد اخر وبالدليل القاطع نحن لانقدم حضاره ولسنا صوره للدين ولا يوجد ما يدل على صلتنا برب العالمين نحن **** من الادغال *********

    الأحد 10 آب 2014 6:50 ص

  9. Alternate textابو ربيع

    لا تعليق العالم العربي الى زوال انظروا الى فلسطين وما يجري من مجازر والى امة تعدادها 12 مليون تشرد ولاكثر من 70 عام حسبى الله ونعم الوكيل------------

    الأحد 10 آب 2014 8:58 ص

  10. Alternate textسيسي

    الدواعش يجب القضاء عليهم وابادتهم عن بكرة ابيهم

    الأحد 10 آب 2014 10:40 ص

  11. Alternate textابو ربيع

    التاريخ سيذكر يوما ان رجل اراد ان يقود هذة الامة **** عليه الامم واولها *** ***** ابناء دينه وجلدته واسقطوه شهيدا منذ ذاك اليوم انهارت الامة العربية وذلت وبعده انطلقت عشوش الدبابير هه -------- الله اكبر

    الأحد 10 آب 2014 12:11 م

  12. Alternate textابن بطوطة - فلسطيني

    داعش والقاعدة و اخواتها هم الوجه الاخر للصهيونية ... هذا ليس اتهام بل واقع وتاريخ جدي ... العالم كله يرفع علم فلسطين باستثناء الصهيونية والقاعدة

    الأحد 10 آب 2014 2:01 م

  13. Alternate textimad xatari

    تحياتي ومحبتي ومعه احترامي الى كاتب هذا الخبر احنا الايزيدية مو طائفة احنا ديانة مختلفة على كل الاديان.

    الأحد 10 آب 2014 2:38 م

  14. Alternate textmark dory

    انا اؤمن ان الله واحد لا شريك له واننا جميعا خلق الله وان الانسان حر في عبادته والله هو الذي يحاسب في الاخرة

    الأحد 10 آب 2014 3:16 م

  15. Alternate textابو خالد

    كلمة الدولة الاسلامية فيه ظلم للاسلام والاسلام بريء من تنظيم الدولة الاسلامية(داعش) لأن حرم قتل النفس الا بالحق كما ان الاسلام دخل الى جميع دول العالم باخلاق المسلمين الاوائل وتسامحهم وصدقهم وليس بالقتل والذبح .

    الأحد 10 آب 2014 3:51 م

  16. Alternate textابو سيسي

    يبدو ان مسلمي اليوم أصبحوا هم *****، صاروا **** للعالم؟

    الأحد 10 آب 2014 4:24 م

  17. Alternate textجمال الجزائر

    ليس داعش هي المحكمة الله ورسول بريئ من قتل الناس ارسول ص في الغزوات كان يطلق سراح الاسرى الحرب من جنود العدو وخاصة الاطفال والنساء لكن في الاخير نقول حسبنا الله ونعم الوكيل في هذه الاعمال

    الأحد 10 آب 2014 6:31 م

  18. Alternate textعبدالرحيم عمر

    مع احترامي للكاتب والمقال المكتوب فانه يفتقد الى الكثير من الحقائق عن الديانة الازداهية وابدء من كلم ( زداهي) وهي كلمة كردية الأصل وتعني ( الذي اوجدني او الذي خلقني ) والخالق هو الله عز وجل وهو بالكردية ( xweda) اي آذي خلق نفسه بنفسه وهذا كله يأتي من نبينا ابراهيم عليه السلام وقصته معروفة وموجودة بالقران الكريم ،عندما أمن بالنجوم فلما أفلت قال هذا ليس بربي ثم بالقمر وبعدها بالشمس فلما أفلت قال : آمنت بالإله الذي خلقني وخلق الشمس والقمر والنجوم، من هنا تبدأ الديانة الازداهية وليست اليزيدية وهي ديانة توحيدية تؤمن بالإله الواحد وبملاىكته السبعة وعلى رأسهم الملك جبرائيل ، وتعرضت هذه الديانة معتنقيها الى كثير من الظلم والاضطهاد والى كثير من التحريف على أيدي الديانات الاخرى مختصة الاسلام وبهذا المقال الصغير لا أستطيع إيضاح كل شيء .

    الأحد 10 آب 2014 7:27 م

  19. Alternate textrachid sherdy

    يا عمي يعبدوا الله يعبدوا الشيطان يعبدوا الجن الازرق.....شو دخل ****** ******* (داعش) فيهم....انا لا اعلم من اين اتى هؤلاء المرتزقة الارهابيين بكل هذه القوة...وهدا المجال المفتوح امامهم....في شيء غير طبيعي وغير مفهوم سوف تاتي الايام ويعلم العالم ان الزعيم الحقيقي لهؤلاء القتلة هو بشار ***** ومخابراته النازية ودعم مطلق من ***** ايران منبع الحقد والكراهية ....وليس البغدادي ولا اللي جابو البغدادي......والايام بيننا....

    الأحد 10 آب 2014 9:01 م

  20. Alternate textعاشق صدام حسين

    مجرمي داعش لا يفرقون بين مسلم ومسيحي وكردي ويزيدي هم زمرة "خوارج كلاب النار" عليهم لعنة من الله، الاسلام دين تسامح مع كل الديانات ما ذنب الاطفال والنساء والشيوخ؟ داعش هجرت ملايين المسلمين في سوربا والعراق. حسبي الله ونعم الوكيل

    الأحد 10 آب 2014 10:06 م

  21. Displaying results 1-20 (of 31)
      < 1 2  > 
الأحرف المتبقية: 1000
شروط التعليق
1. يلتزم زوار alhayat.com بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين. ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2. يحق للـ alhayat.com ان ينقّح تعليق الزائر بما يتناسب مع لياقات التفاعل وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن يحجبه إذا لم يكن مناسباً.
3. يحق للـ alhayat.com إعادة نشر التعليق المتّزن أو المثير للنقاش أو الجدير بالتوسيع، في القسم الذي تراه إدارة الموقع مناسباً، ولا تتحمل هذه الإدارة أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
مركل تعارض الإعتراف بدولة فلسطينِ من جانب واحد   |    بتوقيت غرينتشالسودان يطلب من "يوناميد" في دارفور الاستعداد للرحيل   |    بتوقيت غرينتش"الدولة الإسلامية" قتل أجانب في صفوفه حاولوا الفرار   |    بتوقيت غرينتشالتحالف يشن 30 غارة على مواقع "داعش" في سورية والعراق   |    بتوقيت غرينتشهولندية تتنكر لتنقذ بنتها المراهقة من "داعش"   |    بتوقيت غرينتشأوباما يعلن تسوية موقتة لأوضاع خمسة ملايين مهاجر   |    بتوقيت غرينتشتركيا ستفتتح مسجداً في كل جامعة   |    بتوقيت غرينتشمقتل 21 من قوات النظام السوري في محيط حقل شاعر   |    بتوقيت غرينتشالبحرين منفتحة على الحوار ولن تقبل "الفوضى"   |    بتوقيت غرينتشبايدن: روسيا ستواجه عزلة إضافية بسبب أوكرانيا   |    بتوقيت غرينتش