|   

العطية: اللائحة الجديدة عززت مهنة المحاماة

Print A+ a-
السبت، ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٣ (٢٣:٤ - بتوقيت غرينتش)
الأحد، ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٣ (٠٢:٧ - بتوقيت غرينتش) الدمام – عمر المحبوب

أوضح المحامي جاسم العطية، أن نظام المرافعات والجزاءات الجديد الذي أقره خادم الحرمين الشريفين، جاء استكمالا لتطوير أنظمة القضاء الثالثة، وأنه أقر عدد من الأنظمة الجديدة، والتي كفلت للموقوف كامل حقوقه، إضافة إلى إعطاء المرأة كامل حقوقها في الترافع والمحاماة. وأوضح إلى "الحياة"، أن الأنظمة الثلاثة أكدت على حق الدفاع للمتقاضين، بوصفه حقاً أصيلاً تجب مراعاته والمحافظة عليه، وبخاصة فيما يتعلق بنظام الإجراءات الجزائية الذي لم يقتصر على إقرار حق المتهم في الاستعانة بوكيل أو محام للدفاع عنه في مرحلتي التحقيق والمحاكمة.

وأشار إلى أن هذا يعزز من ثقافة تكرس مهنة المحاماة، والتي لا تزال في مراحلها الأولى في التنظيم على حد قوله، مبيناً أن ارتقى في تطبيق معايير المحاكمة العادلة إلى أن جعل لكل من ليست لديه مقدرة مالية في توكيل محام في أن يطلب من المحكمة انتداب محام للدفاع عنه على نفقة الدولة. إضافة إلى التأكيد على ضرورة معاملة المتهم بما يحفظ كرامته، وحظر إيذائه أو معاملته معاملة مهينة، مع إيجاب إخباره بأسباب توقيفه وحفظ حقه في الاتصال بمن يرى إبلاغه، كما ألزم نظام الإجراءات الجزائية الجديد كذلك بتعريف المتهم بحقوقه الأساسية، وجعل للموقوف احتياطيًا حق التظلم من أمر توقيفه.

وشدد على أن هذه الجزئية كفلت جميع حقوق الموقوف الشرعية، وتهدف إلى صيانة حقه وكرامته ومعرفة التهمة الموجهة إليه، لافتاً إلى ان هذا يعزز من مبدأ الشفافية والوضوح، إضافة إلى تعزيز مبدأ حقوق الإنسان، والتي قطعت المملكة فيها شوطاً كبير، مشيراً إلى أن الائحة الجديدة تعتبر نقلة نوعية في مسيرة القضاء السعودي، والتي تبناها خادم الحرمين الشريفين.

وأبان أن اللائحة الجديدة أعطت المرأة السعودية جميع حقوقها، إذ راعت حقوق المرأة في المحاكمة والترافع، من خلال تيسير العديد من الإجراءات، بما فيها سرعة الفصل في الدعاوى التي ترفعها المرأة في المنازعات الزوجية والحضانة والنفقة والزيارة والعضل، وكذلك منح المحكمة سلطة الأمر بالإحضار الجبري في حال تخلف المدعى عليه في تلك المنازعات، إضافة إلى أن للمرأة الخيار في إقامة دعواها في بلدها أو بلد المدعى عليه، مع مراعاة جانب تيسير الإجراءات الجزائية في حقها إذا كانت متهمة، معتبراً أنها من أهم الفقرات الهامة في الائحة، والتي أعطت تفصيلاً كامل لعمل المرأة في المحاماة، وبخاصة أن ترافع المرأة في هذه القضايا أفضل من ترافع الرجال، نظراً لخصوصيتها.

Tags not available