|   

هجوم وهجوم مضاد دفاعاً عن برواس حسين

Print A+ a-
الأربعاء، ٢٩ أيار ٢٠١٣ (١٦:١٨ - بتوقيت غرينتش)
الأربعاء، ٢٩ أيار ٢٠١٣ (١٦:٢٤ - بتوقيت غرينتش) أربيل – باسم فرنسيس

لم يخطر في بال الشابة الكردية برواس حسين، المشاركة في برنامج «أراب آيدول» عبر فضائية «أم بي سي»، أن شعبيتها ستتفوق على شهرة زوجها المطرب الشاب كوران صالح، بعدما وصلت إلى المراحل النهائية من المسابقة، وشنّ ضدها رجال دين حملات، أبرزها ما ورد في شريط فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرجل دين يشنّ فيه هجوماً عليها وينعتها بأوصاف مخلة.

لكنّ محبي برواس حسين لم يقفوا متفرجين على الحملات ضدها بل شنّوا حملات مضادة للدفاع عن «نجمتهم».

ومع اقتراب موعد البرنامج الذي يبث مباشرة الجمعة والسبت، ينتظر محبو برواس طلتها بلهفة، ويبدو ذلك جلياً من خلال ارتياد المقاهي والصالات العامة، وصورها المعلقة بأحجام كبيرة في الشوارع.

ويقول الصحافي والناشط المشارك في الحملة التي أطلقت للدفاع عن برواس رحمن غريب لـ «الحياة»: «إذا اعتبرنا أن التشهير جريمة، فلا جريمة من دون عقاب، وهذا ينظم بقانون، لكننــا في الإقليم نفتقر إلى هذا القانون الذي ينظم كيفية إدارة المنابر العامة أو منــابر المساجد واستخدامها، وهذا هو أساس المشكلة. لا نملك رادعاً للحد من هذه الحالات». ودعا «الحكومة والادعاء العام والجهات المعنية إلى التحرك في رفع دعوة قضائية ضد الجهة المحرضة، للحد من الظاهرة».

وورد في بيان الحملة أن «وراء الخطوة ناشطون ومثقفون وفنانون وصحافيون للوقوف بوجه التشهير والتقويم السيئ لعدد من رجال الدين». وأضاف: «منذ مدة يشنّ بعض الأشخاص المتشددين ورجال الدين، هجوماً عنيفاً على مغنية مدينة أربيل الشابة برواس حسين. للأسف بعض هذه الحالات بلغ حداً متدنياً من الأسلوب والتعبير، ولا يمكننا أن نتطرق إلى فحواها، خصوصاً أن بعض هؤلاء يستخدمون المنابر العامة لهذا الغرض».

وأفاد البيان بأن «عدم متابعة المؤسسات الحكومية ذات العلاقة للتشهير الذي يتعرض له النشطاء والفنانون في هذا الإقليم، تسبب في تكراره في شكل يومي، لذلك نحن المدونة أسماؤنا في قائمة الحملة، ندين بشدة هذا التشهير الذي استهدف الشابة ذات الصوت العذب، والمطربين الشباب لهذا الوطن، ونعلم أن أصحاب هذه الهجمات من رجال الدين هم الأقلية من بين أقرانهم».

ودعا «الادعاء العام في الإقليم الى رفع دعوى قضائية ضد هؤلاء الذي يستخدمون المنابر العامة ضد الفن عموماً، والمطربة ذات الصوت الجميل برواس حسين».

ولفتت برواس أنظار لجنة التحكيم المؤلفة من راغب علامة ونانسي عجرم وأحلام وحسن الشافعي بأدائها أغنيات صعبة. وفاجأت برواس الجمهور واللجنة الأسبوع الماضي بغنائها لـ أم كلثوم أغنية «بعيد عنك»، فاعتبرها راغب علامة فنانة جريئة، وهو ما أكّدته نانسي حين أشارت إلى صعوبة الغناء لـ «كوكب الشرق» حتى من قِبل المُتقنين للّغة العربية منذ المولد، وهو الأمر الذي تغلّبت عليه برواس بإصرارها وتصميمها على الغناء بالعربية. وأشار حسن الشافعي إلى تمكّن برواس من فرض حضورها وشخصيتها على المسرح، وهو العامل الأهم الذي ينبغي أن يكون متوافراً لدى كل من يغني لـ «الست»، كما قال. وتميزت برواس منذ الحلقة الأولى بصوتها القوي وقدرتها على التنويع في الغناء، خصوصاً أنها تحفظ كلمات الأغاني من دون إتقان العربية.

Tags not available