|   

قنبلة صوت ورسالة تهديد أمام بيت صحافي بسبب برنامج تلفزيوني استقصائي فلسطيني

Print A+ a-
الأحد، ٢٦ أيار ٢٠١٣ (٢٠:٣٢ - بتوقيت غرينتش)
الأحد، ٢٦ أيار ٢٠١٣ (٢٠:٥٩ - بتوقيت غرينتش) رام الله – «الحياة»

فوجئت والدة الصحافي ناصر أبو ميالة، أحد افراد اسرة برنامج استقصائي في تلفزيون «فلسطين» صباح أول من امس بوجود حقيبة أمام البيت في مدينة رام الله، وعندما فتحتها وجدت فيها جسماً غريباً تبيّن أنه قنبلة صوت الى جانبها رسالة تهديد كتبت بخط اليد وجاء فيها: «اذا بثت الحلقة المقبلة من البرنامج، ستنفجر القنبلة فيك وفي ربا النجار»، في اشارة الى الصحافية التي تجري التحقيقات الاستقصائية في البرنامج الذي يحمل اسم «عينٌ على» ويتناول قضايا محلية.

وسارع ابو مياله الى ابلاغ الشرطة التي أرسلت دورية الى الموقع، وفحصت الحقيبة وتحفظت على محتوياتها، وشرعت في اجراء التحقيق. وقالت ربا النجار لـ «الحياة» ان الحلقة الأخيرة التي تلقت وزميلها التهديد بسببها تتعلق بالمشعوذين. وأوضحت انها وزميلها تخفّوا على شكل مريض وزوجته، ودخلوا الى بيت أحد المشعوذين يحملون كاميرا خفية، وحصلوا على تسجيل عن كيفية إخراج الجن من جسم الإنسان، بوجود شخص ثالث عولج في وقت سابق، وتحدث عن تجربته في العلاج من الجن. وقالت ان حديثه تضمن أشياء يمكن أن تدينه في المحكمة، مرجحة أن يكون وراء التهديد. واضافت انها أخفت وجوه المتورطين في الحلقة التي بثت في وقت لاحق ليل السبت - الاحد، وان اللقطات التي بثت مبكراً عن الحلقة ربما تكون أثارت قلق الشخص المعني. وكانت النجار تلقت مطلع الشهر الجاري تهديداً على موقع «يو تيوب» بعد بث تحقيق لها في برنامجها عن ظاهرة التسوّل في مدينة رام الله، العاصمة الادارية للسلطة. وبيّن التقرير تورط ضابط شرطة وموظف في البلدية في تسهيل عملية التسول في المدينة وادارتها. وأحيل الشخصان على القضاء.

Tags not available