|   

الطيران الحربي السوري يشن غارات على مناطق واسعة من البلاد

Print A+ a-
الأربعاء، ٠٣ نيسان ٢٠١٣ (١٨:٥١ - بتوقيت غرينتش)
الأربعاء، ٠٣ نيسان ٢٠١٣ (١٨:٥١ - بتوقيت غرينتش) بيروت - ا ف ب

قصف الطيران الحربي السوري مناطق عديدة في شمال وشرق ووسط البلاد، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وبث ناشطون معارضون شريط فيديو على موقع يوتيوب يظهر آثار الغارات على هذه المدينة التي باتت منذ السادس من آذار/مارس اول مركز محافظة خارج سيطرة نظام الرئيس بشار الاسد.

ويظهر الشريط دماراً واسعاً في منطقة تعرف باسم "حارة البدو"، في حين يهرع عدد من الاشخاص بينهم مسلحون، على وقع صوت سيارات الاسعاف. ويسمع المصور يقول "الله اكبر. استهداف منازل المدنيين".

في غضون ذلك، افاد المرصد ان الطيران الحربي قصف محيط قرية آبل وقرية الحصن في ريف محافظة حمص (وسط) التي تشهد اشتباكات ايضا في بلدة جوسية القريبة من الحدود اللبنانية.

في محيط دمشق، قال المرصد ان "الطيران الحربي نفذ ثلاث غارات جوية على بلدة الذيابية"، اضافة الى غارة على بلدة المليحة.

وبحسب المرصد، تواصلت الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية في مناطق عدة في محيط العاصمة، ابرزها مدينة داريا (جنوب غرب) التي يحاول النظام منذ فترة فرض سيطرته الكاملة عليها.
وافاد مصدر عسكري سوري وكالة فرانس برس ان القوات النظامية "بسطت الامن في مقام السيدة سكينة ومحيطه" في المدينة.

وعلى اطراف دمشق، يتعرض حيا القابون (شمال) وجوبر (شرق)، لقصف من القوات النظامية.

وتشهد اطراف دمشق تصاعدا في العنف في الفترة الاخيرة لا سيما على الاطراف الشمالية والشرقية والجنوبية التي تضم جيوبا لمقاتلي المعارضة، في حين تكرر مؤخرا سقوط قذائف الهاون على وسط دمشق، المدينة الشديدة التحصين التي تعد نقطة ارتكاز النظام السوري.

وتأتي هذه الاحداث غداة مقتل 133 شخصاً في اعمال العنف، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في مختلف انحاء سوريا للحصول على معلوماته.

وادى النزاع السوري المستمر منذ عامين إلى مقتل نحو 70 الف شخص، بحسب الامم المتحدة.

Tags not available