|   

آل الشيخ لـ«الحياة»: قيادة النساء «الدراجات» ليست أمراً شائعاً حتى نبحث عن المنع أو السماح لهن

Print A+ a-
الثلاثاء، ٠٢ نيسان ٢٠١٣ (٢٢:٤٥ - بتوقيت غرينتش)
الأربعاء، ٠٣ نيسان ٢٠١٣ (٠١:٥٦ - بتوقيت غرينتش) الرياض – عضوان الأحمري

تناقلت صحف ومواقع أميركية ما نقل على لسان مصدر في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسماح للنساء بقيادة الدراجة الهوائية أو النارية شريطة وجود محرم.

وكانت وكالة «أسوشيتيد برس» الأميركية نقلت الخبر على موقعها، ليتم بثه على مواقع إخبارية أميركية عدة أبرزها «فوكس نيوز» وصحيفة «هفينغتون بوست» وموقع «ثينك بروغرس». وتطرقت الصحف في خلفية الخبر إلى أن السعودية تحظر قيادة النساء السيارة، واصفة الهيئة بـ«الشرطة الدينية ذات الصلاحيات القوية».

وفي الوقت الذي يدور فيه الجدل حول التصريح الذي نقل على لسان أحد العاملين في الهيئة بأن هناك توجهاً إلى السماح للنساء بقيادة الدراجات الهوائية في الأماكن العامة وفق ضوابط معينة، قال الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبداللطيف آل الشيخ في تصريح لـ«الحياة» إن ما تم تناقله على لسان مصدر في الهيئة أمر مضحك، مشدداً على أن الهيئة لا تسعى للبحث أو تتبع النساء اللاتي يستقلن دراجات نارية في البر برفقة أهاليهن.

وأضاف: «قضية ركوب المرأة الدراجة الهوائية قضية غير مشاعة في المجتمع أصلاً، ولم يأت ما يقول بالحاجة لذلك من النساء حتى نقوم بالسماح أو المنع لأمر غير شائع في المجتمع أصلاً».

وأكد أن هذه القضية ليست موجودة حتى تبحث الهيئة منعها أو السماح بها، معرجاً على قصة حدثت قبل أشهر بقوله: «هي ليست قضية موجودة حتى نبحثها ومنذ أشهر كانت هناك فتاة تقود الدراجة النارية في البر وتم منعها بعد مطاردة الشباب لها لحمايتها ووقف المظهر غير الحضاري الذي تسبب به مجموعة من الشباب حولها».

وقال رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن الهيئة لا تتبع أو تلاحق الفتيات اللاتي يستخدمن الدراجات النارية في البر مع ذويهن، مضيفاً: «نحن نمنع المنكر الظاهر المخالف للدين ولما تعارف عليه الناس ونمنع المنكر في الأماكن العامة، ولا نتدخل في خصوصيات الناس في أماكنهم الخاصة».

Tags not available