|   

مؤسس الجيش السوري الحر يفقد ساقاً في انفجار

Print A+ a-
الإثنين، ٢٥ آذار ٢٠١٣ (١٠:٥١ - بتوقيت غرينتش)
الإثنين، ٢٥ آذار ٢٠١٣ (١٨:١٤ - بتوقيت غرينتش) بيروت - ا ف ب، رويترز

أظهر تسجيل فيديو تم الحصول عليه من موقع للتواصل الاجتماعي ما يعتقد أنها سيارة كانت تقل مؤسس الجيش السوري الحر العقيد رياض الاسعد حين فقد ساقاً في انفجار وهي واقعة اكدها مسؤولون أتراك.

وكان الأسعد الذي أسس الجيش السوري الحر عام 2011 للقتال من أجل الإطاحة بالرئيس بشار الأسد واحداً من اوائل الضباط الكبار الذين ينشقون على الجيش السوري.

وأظهر تسجيل فيديو التقطه احد الهواة دماء سائلة تقود الى سيارة زرقاء اللون ابوبها مفتوحة.

وامكنت رؤية الدماء على مقاعد السيارة لكن الاصوات التي سمعت في خلفية التسجيل المصور تشير الى أن من كانوا يسيرون على مقربة ربما لم يعلموا من صاحب السيارة او اين كان ركابها حين صورت اللقطات.

وقالت مصادر بالمعارضة السورية إن الأسعد أصيب في انفجار سيارة ملغومة في مدينة الميادين الى الجنوب من دير الزور بجنوب سورية، إلا أن إصابته ليس مميتة.

وكان الأسعد زعيماً لمقاتلي المعارضة على الرغم من استبعاده من قيادة للجيش السوري الحر مدعومة من الغرب تم تشكيلها العام الماضي.

ومنذ انشقاقه عاش معظم الوقت مع عائلته في مخيم بتركيا على الحدود السورية.


وفي سياق مرتبط، قال رئيس القيادة المشتركة في الجيش السوري الحر، اللواء سليم إدريس إنه يمكن أن يتغير موقف الجيش الحرّ تجاه القبول بحكومة الائتلاف الوطني المؤقتة في حال تم التوافق على شخصية رئيسها غسان هيتو.

ونقلت وكالة أنباء الاناضول عن إدريس قوله إن "موقف الجيش الحر من الحكومة السورية المؤقتة يمكن أن يتغير باتجاه القبول بها، إذا توافقت أطياف المعارضة على شخص رئيس الحكومة غسان هيتو".

وأشار إلى أنهم ليسوا ضد شخص هيتو ، لكنهم ضد أن يكون هناك رئيس حكومة لا يحظى بالتوافق.

Tags not available