|   

«آراب آيدول» يدشّن رحلة البحث عن النجوم

Print A+ a-
الخميس، ٠٧ آذار ٢٠١٣ (١٥:٤ - بتوقيت غرينتش)
الخميس، ٠٧ آذار ٢٠١٣ (١٦:٤٤ - بتوقيت غرينتش) بيروت - يوليوس هاشم

يبدأ الليلة برنامج «آراب آيدول» في موسمه الثاني، بحماسة الموسم الأول وزخمه. هذه السنة أيضاً عرضت القنوات التابعة لـ «أم بي سي» عدّاً تنازلياً في إحدى زوايا الشاشة يحدد الأيام المتبقية لانطلاق البرنامج، والليلة تصل ساعة الصفر!

بعض التفاصيل تغيّر في هذا الموسم، مثل انضمام الفنانة نانسي عجرم إلى لجنة التحكيم المؤلّفة، كما العام الفائت، من الفنان راغب علامة والفنانة أحلام والموزّع الموسيقي حسن الشافعي. انضمام نانسي سيجعل عدد أعضاء اللجنة أربعة، بالتالي بات على المشتركين الحصول على ثلاثة أصوات، بدلاً من اثنين، للانتقال إلى المرحلة التالية، وهذا الأمر سيزيد من صعوبة قبولهم في البرنامج.

مقدّمة البرنامج هي أنابيلا هلال، هذه السنة أيضاً، لكن الفارق أنّ مَن سينضمّ إليها هو الممثل والمغنّي أحمد فهمي بدلاً من عبدالله الطليحي الذي اعتذر عن عدم المشاركة.

لجنة التحكيم ستختلف في الآراء، كما الموسم الأول، ويبدو أنّ راغب علامة وأحلام سيحافظان على تمسّك كلٍّ منهما برأيه، بالتالي سيشاهد الجمهور نقاشات فنّية شيّقة، يتدخّل فيها حسن الشافعي وكذلك نانسي عجرم التي تأتي إلى البرنامج مع شعور كبير بمسؤولية الحكم على مواهب الآخرين. نانسي أكّدت أنّها لن تكون بمثابة أستاذة للمشتركين، بل صديقة تقدّم لهم النصائح انطلاقاً من خبرتها. هذه «النصائح» التي ترغب نانسي بإسدائها للمشتركين لن تمنعها من أن تكون عادلة بحكمها وبعيدة من المسايرة لأنّها تدرك تماماً حجم البرنامج الذي تنضمّ إلى لجنة التحكيم فيه، وتدرك أنّ أي قرار غير مدروس منها سينعكس سلباً عليها وعلى «آراب آيدول».

المشتركون في الموسم الثاني من «آراب آيدول»، الآتون من سبع دول عربية، يبدو أنّهم يتمتّعون بمواهب كبيرة، كما تردّد، الى درجةٍ اعتبرت أحلام مثلاً أنّ بعض المشتركين جاهز للنجومية ولا يحتاج إلاّ إلى الفرصة. راغب علامة قال إنّ أصواتاً كثيرة تتمتّع بخامات جميلة جداً، معتبراً أنّ النجاح الكبير الذي حصده الموسم الأول من البرنامج دفع أصحاب الأصوات المميزة إلى التقدّم إلى الموسم الثاني. أمّا حسن الشافعي فذهب إلى القول إنّ بعض المواهب المشاركة يمكن وصفه بـ «العبقري»، خصوصاً أن أصحابها لا يمتلكون مجرد أصوات رائعة، بل الحضور والكاريزما والذكاء الفني، وهو ما يميّز شخصية النجم.

الجميع ينتظر حلقات ضخمة ومميزة من هذا البرنامج الذي كانت إعلاناته الترويجية لافتة جداً، خصوصاً أنّه استُقدم مخرجون من هوليوود لتصويرها. وإن كان المكتوب يُقرأ من عنوانه، فإنّ «آراب آيدول 2» يُقرأ من إعلاناته، علماً أنّ الجمهور بات يملك فكرة واضحة عمّا ينتظره، بعدما تابع الموسم الأول.

«آراب آيدول 2» لن يقتصر تواصله مع المشاهدين على شاشتَي «أم بي سي 1» و «أم بي سي مصر» إذ سيتمّ العمل على جهات أخرى من ناحية إلكترونية، وسيكون موقع «أم بي سي» ومواقع التواصل الاجتماعية، وتطبيقات الموبايل، بمثابة شاشة ثانية للبرنامج، وسيتمكّن المشاهدون من التواصل مع البرنامج في أي وقت، حتّى خارج أوقات العرض.

العمل على البرنامج، من خلال الموقع، تمّ على ثلاث مراحل؛ الأولى بدأت منذ ما يقارب الشهر ونصف الشهر، والثانية ستكون مع بداية البرنامج، والثالثة مع بداية الحلقات المباشرة. ويبدو أنّ فعاليات ستقام على الموقع للتواصل مع المشتركين، ويتمكنون من إرسال رسائل الى المشتركين ولجنة الحكم. تلك المواقع الالكترونية لن تقتصر على أن يكتب الجمهور بعض التعليقات، إذ وظّف فريق كامل لإنتاج محتوى إلكتروني، من كليبات وفيديوات. والمفاجأة أنه، خلال الحلقات المباشرة، سيكون هناك بث مباشر من خلف الكواليس، وسيكون هناك أيضاً بث مباشر من طريق تطبيقات الموبايل للحلقات.

كلما كثُر الكلام حول البرنامج يزداد حجم التوقّعات ويصبح الجمهور في حالة انتظار يُعتبر سيفاً بحدّين: فإذا أتت النتيجة على مقدار التوقّعات - وهذا ما نتمنّاه ونتوقّعه - يكون «آراب آيدول» فاز بالجمهور منذ اللحظة الأولى، خصوصاً أنّ المشاهدين ينتقلون من دون انقطاع، على مدار السنة تقريباً، من برنامج مواهب إلى آخر. أمّا إذا أتت النتيجة دون المستوى المتوقَّع - ومن المحتمل أن يبالغ الناس في انتظاراتهم -، فإنّ كلّ التحضيرات تضيع سدى. الليلة عند التاسعة مساء تدق ساعة الحقيقة وتظهر النتيجة!

 

 

* «أم بي سي»، 18 بتوقيت غرينتش.

Tags not available