|   

«الرياض»: ملتقى «طبي» يطلق جائزة سنوية لـ«إصلاح الأسنان»

Print A+ a-
الثلاثاء، ٠٥ شباط ٢٠١٣ (٢٠:٢١ - بتوقيت غرينتش)
الثلاثاء، ٠٥ شباط ٢٠١٣ (٢٣:١٣ - بتوقيت غرينتش) الرياض - «الحياة»

أكدت رئيسة اللجنة العلمية لشهادة التخصص السعودية لإصلاح الأسنان الدكتورة ريم الضلعان، أن اللقاء السنوي العلمي الأول لإصلاح الأسنان الذي اختتم أخيراً في الرياض حقق جميع أهدافه وأن «اللقاء الذي عقد برعاية الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وبتنظيم من المجلس العلمي لطب الأسنان في الرياض، عكس مستوى النجاح الذي بذله البروفيسور السعودي عبدالله الشمري، ودعمه اللامحدود في مجال طب الأسنان».

وأشارت الضلعان في بيان لها أول من أمس، إلى أن اللقاء شهد نقاشاً لمواضيع طبية وعلمية، بحضور مجموعة كبيرة من الأطباء المتخصصين في عالم طب الأسنان، كما أطلق مسابقة للأطباء الملتحقين ببرنامج الشهادة التخصصية لإصلاح الأسنان، وكرّم الأطباء الحاصلين على مراتب الشرف في هذا التخصص من خريجي برنامج إصلاح الأسنان لهذا العام، وهما الدكتور سلطان الذياب والدكتورة ديما كمال، وكذلك الطبيبة الحاصلة على جائزة المتدرب السنوية لإصلاح الأسنان الدكتورة ماجدة الخضري.

وأضافت الضلعان: «اللقاء سينظم سنوياً في المملكة، ونقدم شكرنا إلى البروفيسور عبدالله الشمري، ودعمه غير المحدود في مجال طب الأسنان، وهو من أسهم في وجودنا هنا اليوم وتحقيق هذا التميز على أرض المملكة التي نفتخر بها جميعاً».

وكان اللقاء العلمي الأول لإصلاح الأسنان كرّم البروفيسور عبدالله الشمري، بصفته أول رئيس للمجلس العلمي لطب الأسنان، ورائد التعليم الطبي في مجال الأسنان في السعودية، لما قدمه من جهود كبيرة في مجال التعليم الطبي العام، وبخاصة في مجال شهادة التخصص السعودي في طب الأسنان. من جهته، تحدث رئيس كليات الرياض لطب الأسنان والصيدلة البروفيسور عبدالله الشمري، عن مراحل ضم طبيب الأسنان إلى الكوادر التخصصية الصحية في المملكة، وعن مشواره في إنشاء شهادة التخصص السعودية، معتبراً أن ذلك «لم يكن سهلاً، وأنه بذل الجهد في هذا المجال، حتى تحققت النجاحات الموجودة اليوم».

كما كرمت اللجنة المنظمة للملتقى - وبحضور رئيس المجلس العلمي لطب الأسنان الدكتور سعود أورفلي - كلاً من الأعضاء السابقين للجنة العلمية لإصلاح الأسنان والمشرفين على مراكز التدريب السابقين، لجهودهم في تطوير علم طب الأسنان في المملكة، إلى جانب تكريم شركة المانع للخدمات الصحية على دورها في مشاركة مشاريع التطوير المختلفة في شهادة الاختصاص السعودية لطب الأسنان.

ومن جهة أخرى، أوضح رئيس اللجنة المنظمة للقاء العلمي الأول لإصلاح الأسنان الدكتور سطام الشيحة، مدى أهمية المسابقة الطبية التنافسية التي تضمنها الملتقى، الذي كان من أهم أهدافها تحفيز الأطباء الملتحقين ببرنامج الشهادة التخصصية السعودي لإصلاح الأسنان، مؤكداً أنها ستستمر سنوياً، ومع كل انعقاد لهذا الملتقى العلمي لطب الأسنان، إذ تقدم إلى هذه المسابقة تسعة متسابقين، تأهل منهم ثلاثة إلى المراحل المتقدمة المنافسة على المركز الأول، بعد أن خضعت جميعها لرأي لجنة التحكيم المكونة من البروفيسور محمد العمري، والدكتور سعد الألمعي والدكتور هلال سنبل، إذ فاز بالمركز الأول الدكتورة رغداء الديب.

وأضاف الشيحة: «أن المؤتمر يعد الأول من نوعه في المملكة، وسيتم من خلاله دعم الطبيب السعودي لتطوير طب الأسنان، والبحث عن مكامن الضعف في التخصص ومعالجته بشكل علمي وعملي»، موضحاً أن شهادة الاختصاص السعودية في إصلاح الأسنان تعادل الدكتوراه، ومدتها أربعة أعوام.

Tags not available