|   

سكولاري يعيد رونالدينيو دولياً في احتفالات الـ"ويفا"

Print A+ a-
الأربعاء، ٢٣ كانون الثاني ٢٠١٣ (١٧:٤١ - بتوقيت غرينتش)
الأربعاء، ٢٣ كانون الثاني ٢٠١٣ (٢١:٣٣ - بتوقيت غرينتش) "الحياة" - القسم الرياضي

ضمّ المدرب الجديد للبرازيل لويس فيليبي سكولاري المخضرم رونالدينيو إلى لائحة اللاعبين الـ 20 الذي سيواجهون إنكلترا خلال مباراة ودية في 6 شباط (فبراير) المقبل في ملعب ويمبلي، والتي ستطلق إحتفالات الاتحاد الأوروبي (فيا) بالذكرى الـ 150 لتأسيسه.

وتُعتبر هذه المباراة تحضيراً للبرازيل التي ستستقبل كأس القارات على أرضها، ومن ثم كأس العالم 2014، بينما يتوجب على سكولاري بناء تشكيلة قوية وصلبة في أقل من 18 شهراً بهدف الفوز بالتاج العالمي السادس على أرض الوطن بعد أعوام 1958 و1962 و1970 و1994 و2002.

ومجدداً لم يخيّب المدرب البرازيلي الآمال بعدما إستدعى رونالدينيو، الذي خاض 97 مباراة بألوان "القمصان الصفر"، وسجل 36 هدفاً، كما خاض نهاية موسم 2012 جميلة مع فريق أتلتيكو مينيرو حيث نجح في تسجيل 10 أهداف في 34 مباراة في الدوري البرازيلي، والذي تمت مكافأته على جهوده، لذا قال على موقع التواصل "تويتر": "العودة الى السيليساو! أنا سعيد، سعيد جداً".

وظهر رونالدينيو (32 سنة) للمرة الأخيرة مع منتخب بلاده في 28 شباط (فبراير) 2012 خلال مباراة ودية للبرازيل أمام نظيره البوسني (2ـ 1) في سانت غال في سويسرا، قبل أن "يُجمّد" مشاركاته المدرب السابق مانولو مينيسيز، الذي أقيل في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

ورونالدينيو، هو اللاعب الذي أبكى الحارس الإنكليزي دايفيد سيمان في الدور ربع النهائي من كأس العالم 2002، عندما سدد ركلة حرة ساحرة إستقرت في شباكه، لكن مذاك خفت نجم اللاعب البرازيلي بعد 5 سنوات من المجد مع برشلونة، والتي إنتهت عام 2008.

من جهته حذّر سكولاري، الذي قاد البرازيل للفوز بكأس العالم 2002، لاعبه قائلاً: "إنه لاعب إستعراضي، وقائد ومقاتل. ولكن أريد أن أشاهد تصرفاً مثالياً".

والى جانب رونالدينيو، الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم مرتين، والذي سبق له أن دافع عن ألوان فريق باريس سان جرمان الفرنسي، إستدعى سكولاري لاعبين سبق لهم أن خاضوا غمار الدوري الفرنسي على غرار فريد (فلوميننسي حالياً، ليون سابقاً)، وميراندا (أتلتكيو مدريد حالياً، وسوشو سابقاً)، الذي سيخوض أول مباراة دولية له مع البرزايل على غرار زميله في الفريق فيليبي لويز، ودانتي (بايرن ميونيخ حالياً وليل سابقاً). وهو يشكّل المفاجأة الكبيرة لهذه اللائحة التي تتضمن أيضاً كلاً من لوكاس (سان جرمان)، وبعض العائدين على غرار هرنانيز (لاسيتو)، جوليو سيزار، الحارس الرائع بين الخشبات الثلاث لفريق كوينز بارك رينجرز، ولويس فابيانو (ساو باولو).

كما سيتواجد هالك، الذي حجز لنفسه مركزاً في التشكيلة على رغم تأديته الفقيرة في روسيا، ونيمار، حيث ستستمتع جماهير ويمبلي برؤية مهاراته الكروية، وثنائي برشلونة داني ألفيس وأدريانو وثلاثي تشلسي دايفيد لويز وراميريس وأوسكار، بينما يغيب كاكا، الذي قال بعضهم أنه لم يكن هناك متسع من المساحة له في هذه التشكيلة، وذلك بعد شهر سيىء له مع ريال مدريد وبعد إنهيار محادثات إنتقاله الى ناديه السابق آ سي ميلان.

ومن بين أبرز الغائبين، الى جانب كاكا، ثنائي فريق شاختار ويليام وفرناندينيو، ولاعب بورتو فرناندو، ولاعب إنترناسيونال لياندرو دامياو ورافاييل لاعب مانشستر يونايتد.

سكولاري قال أنه سيضع في حسبانه إستخدام مدافع تشلسي دايفيد لويز David Luiz في الوسط الدفاعي، ولكنه لن يبدأ بهذه الخطة منذ البداية أمام إنكلترا وذلك بسبب ضيق فترة التمارين، علماًً أن لويز (25 سنة) ظهر في هذا الدور مع الـ"بلوز" في شكل مستقر، ومع غياب ساندو ولوكاس لييفا تقلّص خيار سكولاري بالنسبة للاعبي خط الوسط المدافعين.

وخاض لويز معظم مبارياته منذ مسابقة كأس العالم للأندية في مركز الوسط المدافع، ويملك القدرة على تقديم بديل للمدربين، لذا يعتقد سكولاري أنه من الجيد تجربته في المباراة أمام إنكلترا، لكنه لن يبدأ بهذا الأسلوب.

وسيخوض سكولاري مع البرازيل مباراته الأولى على الصعيد الدولي منذ عودته الى مقاعد الإحتياطي للـ"سيليساو"، أكد أن نيمار Neymar سيصبح في العام 2013 بين أفضل 3 لاعبين في العالم، ليصل إلى مستوى الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو. وزاد: "في 10 سنين، كان لدينا ربما خمسة لاعبين كبار، لكن في العامين الأخيرين لم يكن هناك أي لاعب في القمة، وفي العام 2013 سيكون نيمار بالتأكيد. مرت فترة لم يكن لدينا خلالها أي لاعب يلفت الإنتباه، ولكن حالياً لدينا نيمار".

Tags not available