|   

نادين قدور: الوجوه الشابة أثبتت حضورها

Print A+ a-
الأحد، ٢١ تشرين الأول ٢٠١٢ (١٥:٢٩ - بتوقيت غرينتش)
الأحد، ٢١ تشرين الأول ٢٠١٢ (١٦:١١ - بتوقيت غرينتش) دمشق - «الحياة»

أطلت الممثلة السورية الشابة نادين قدور على المشاهد العربي في الموسم الماضي عبر ثلاثة أعمال: «أيام الدراسة 2» استكملت من خلاله شخصيتها في الجزء الأول، و «طاحون الشر» مع المخرج ناجي طعمي وجسدت فيه شخصية فتاة طيبة تعاني ظلم المجتمع والأهل، كما شاركت في مسلسل «إمام الفقهاء» مع المخرج سامي جنادي، وجسدت في العمل شخصية زوجة هشام بن عبدالملك الذي أدى دوره الفنان أيمن زيدان. واعتبرت قدور هذه المشاركات الثلاث مفيدة لها، وقدمتها في شكل جيد للمشاهد العربي. وأضافت: «العمل مع مخرجين مميزين أمثال إياد نحاس وناجي طعمي وسامي جنادي ساعدني كثيراً في تطوير أدواتي، وقدراتي، وساهم في شكل كبير في ظهوري في شكل جيد على الشاشة».

وتتابع الشابة السورية: «الدم الجديد في الدراما السورية أثبت وجوده في السنتين الأخيرتين، وأعتقد أن لشركات الإنتاج دوراً في ذلك، حيث أصبحت تقدم أدواراً مهمة وفرصاً جيدة لهذه الوجوه الجديدة، وساهمت في شكل أو آخر في ظهور هذه الوجوه على الساحة».

وعن طموحها للمواسم المقبلة، أكّدت قدور أن طموحها كبير جداً، ولكنها في الوقت الحالي تسعى الى فرص مع مخرجين مميزين ولديهم خبرة كبيرة، لمساعدتها في تطوير أدواتها وقدراتها، وتابعت: «أسعى الى هذه الفرص لاكتساب الخبرة، ولإظهار قدراتي، ولتقديم الأفضل باستمرار».

وأخيراً، عن تأثير الشكل في مسيرة الفنانة، تقول: «لا شك في أن المظهر مهم، فهو أول ما يلفت المشاهد، ولكن هذا الامر لا يدوم، فالمشاهد مع توالي الأحداث والحلقات يلتفت إلى الأداء وهو بوابة أي ممثل إلى الساحة الدرامية».

Tags not available