|   

استشاري: «النوم» بعد «الأكل» يزيد أعداد المصابين بـ «الاضطرابات»

Print A+ a-
الجمعة، ٠١ حزيران ٢٠١٢ (٢٢:٢ - بتوقيت غرينتش)
السبت، ٠٢ حزيران ٢٠١٢ (٠٢:٣٠ - بتوقيت غرينتش) جدة – إيمان السالم

كشـــف استشـــــاري الباطنية والصدرية وزراعة الرئتين في مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة الدكتور سالم الفيفي لـ «الحياة» عن ازدياد أعداد المصابين بمرض اضطرابات النوم في السعودية أكثر من الغرب، مرجعاً السبب إلى العادة الشعبية المتأصلة لدى السعوديين المتمثلة في النوم بعد الأكل مباشرة.

وأوضح الدكتور الفيفي أن المرض يتسبب في حدوث أعراض صحية خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة في حال عدم التنبه لها ومعالجتها، مبيناً أن نسبة المرضى المصابين باضطرابات النوم من إجمالي مراجعي عيادة الصدرية في مستشفى التخصصي تبلغ 30 في المئة.

وأفاد بأن «الشخير» يدل على احتمال إصابة الشخص بنقص تروية الأوكسجين في الدم.

وقــــــال إنه يتــــوفر في عيادة اضطرابات النوم معمل يقيس الاضــــطرابات تم تشغيله خلال السنوات الخمــــــــس المـــــــــاضية، مضـــــيفاً «وباعتبار أنه لا يتوفر قسم لعــــلاج هذا المرض سوى في مستشفيي التخصـــــصي في جدة والملك خــــــالد في الرياض فإنه يصعب إجراء فحص معملي للمراجع حالياً إلا بعد ستة أشهر».

وأشار إلى أن أكثر المصابين بالمرض من أصحاب الأوزان الكبيرة، وأنه ليس له عمر محدد، وتبدو أعراضها أثناء النوم عند كثرة «الشخير» والأرق بسبب خفض سقف الحلق العلوي ما يغلق جهاز التنفس، ويتسبب في شعور الشخص بالإرهاق والصداع عند الاستيقاظ من النوم.

وعنـــــد سؤاله عن طريقة الفحص في معمل النوم، أجاب «القدوم إلينا بمثابة الحضــــــور إلى فــندق للنوم، إذ ينام المريض ليلاً ويغادر في الصباح، وخلال نومه يجرى تخطيط للمخ، والقلب، وحركة العضلات، والأوكسجين، ووضع مسجل إلى جواره لرصد الشخير أثناء النوم».

ودعا الاستشاري كل من يعـــاني من «الشخير» إلى إجراء الكشف الطبي، والاهتمام بالرياضة، مشيراً إلى أن بعض المرضى يعاني من توقف التنفس 170 مرة في الساعة، وأحياناً يصل إلى 200 مرة في الساعة، مضيفاً «وهذا شيء خطير قد يؤدي إلى الوفاة كون تنفس الشخص الطبيعي يتوقف 30 ثانية فقط».

Tags not available