|   

الجيش العراقي يوقف اقتحام تكريت ثانية

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: بغداد – «الحياة» 

لم تنجح القوات العراقية في اقتحام تكريت في حملتها الثانية خلال شهر، فتراجعت بعدما جوبهت بمقاومة عنيفة، وبسبب تلغيم الطرق والمباني. وواصلت قوات «البيشمركة» الكردية هجومها على «داعش»، بدعم من الطائرات الأميركية للسيطرة على سد الموصل، وأعلن في واشنطن أن الرئيس باراك أوباما سيرأس مجلس الأمن الشهر المقبل وسيتركز النقاش على المسلحين الإسلاميين في سورية والعراق، بعدما أصبح «الذئب عند الباب»، على ما قال في مؤتمره الصحافي أول من أمس. (للمزيد)

ويهدف الهجوم على تكريت إلى تحريرها من عناصر «الدولة الإسلامية»، وتأمين الطريق إلى طوزخرماتو من جهة، وطريق سامراء من جهة أخرى. ويبدو أن مقاتلي «داعش» كانوا مستعدين ولديهم معلومات عن الطريقة التي سيتم بها الهجوم.

وكانت الوحدات العسكرية تقدمت من غرب تكريت، وتحديداً من بلدة الديوم، فيما تم الهجوم الذي نفذ قبل شهر من جنوب المدينة. وأكد قائد العمليات في صلاح الدين الفريق علي الفريجي، أن قواته «تمكنت من تحرير أحياء الزهور وشارعي الأطباء والأربعين، وسط قضاء تكريت»، مؤكداً «قتل عدد كبير من عناصر داعش».

وأضاف أن «عملية التحرير تمت بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والدفاع وفصائل الحشد الشعبي ومساندة الطيران». وأشار إلى «قتل 23 عنصراً من التنظيم، وتدمير تسع عربات رباعية الدفع بقصف جوي، لإفشال مخطط اقتحام مدينة الضلوعية».

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، أن الجيش «يمسك الآن بالأرض حول تكريت وهو في حال كر وفر مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، لأن القتال هناك حرب عصابات».

لكن تلك الأنباء سرعان ما تضاربت، مع تأكيد ضباط وشهود مواجهة القوة المهاجمة وانسحابها باتجاه المدخل الغربي. وقال ضباط في غرفة العمليات لـ «رويترز»، إن «القوات أوقفت تقدمها لاستعادة تكريت بعدما واجهت مقاومة شرسة من مقاتلي الدولة الإسلامية».

وأوضح أن «الجيش تعرض لنيران كثيفة بالمدافع الرشاشة وقذائف الهاون جنوب تكريت، في حين أن الألغام المزروعة على الطريق في الغرب ونيران القناصة قوضت جهوده للاقتراب من المدينة».

ويقول مختصون وخبراء أمنيون إن مقاتلي «داعش» لا يخوضون معارك طويلة مع أي قوة عسكرية، وإنهم ينسحبون الى داخل المدن لإشغال وإنهاك القوات المهاجمة.

وكانت قوات حكومية نجحت في دخول بلدة العظيم التي ترتبط مع تكريت بلسلسة بلدات تقود إلى صحراء الجلام.

ويؤكد المختصون أن هدف التحركات العسكرية هو الوصول إلى بلدات جنوب كركوك، خصوصاً بلدة آمرلي التي يحاصرها مقاتلو «داعش» منذ أسابيع، ويقطنها سكان من التركمان الشيعة. ويضيفون أن الأرض ليست الهم الأول لدى «داعش» إلا بقدر وضعها الاستراتيجي، فالتنظيم قد ينسحب من منطقة ما إذا وجد أن الهجوم عليه أكبر من قدراته لكنه يعود مرة أخرى إلى مهاجمة المنطقة نفسها، معتمداً أسلوب الكر والفر.

ولتكريت أهمية استراتيجية بالنسبة إلى التنظيم، فالسيطرة عليها وضعت سامراء، التي تضم مرقد العسكريين في مرمى النار، ما يضمن تجميد قوات عسكرية وإمكانات تسليحية للدفاع عن المرقد.

وعلى المستوى الاقتصادي، تقع تكريت في نهاية سلسلة من الحقول النفطية غير المستخدمة التي تمتد من شرق بغداد وصولاً الى جنوب المدينة.

من جهة أخرى، قال ضابط في قوات «البيشمركة» إن «العملية العسكرية مستمرة لاستعادة السيطرة على المناطق المحيطة بسد الموصل، بمساندة الطائرات الحربية الأميركية التي تواصل قصف تجمعات داعش شمال السد».

وجدد الرئيس أوباما دعمه الحكومة العراقية المقبلة، مطالباً السياسيين بأن «تكون جامعة (...) لأن الذئب عند الباب».

وأكد أن الغارات التي تشنها الطائرات الأميركية على مواقع التنظيم المتطرف قرب سد الموصل سمحت «للقوات العراقية والكردية بتحقيق خطوة كبيرة إلى الأمام».

 
 
  1. Alternate textاحمد كامل

    شكرا للأخوة المريكان دعمهم للشعب العراقي وليمت بغيضه من يشاء

    الأربعاء 20 آب 2014 2:52 ص

  2. Alternate textسليمان عبد الله السالم

    امريكا سوف تحارب حتى اخرجندى لديها فى سبيل الا تخسر النفط هدى هى مبادئهم القبيحه ولقد تم التخطيط لها عند نشوب حرب 73 وقيام العرب باستخدام النفط كسلاح فقد الغرب صوابه بعد قطع البترول وقرروا مع شركائهم بالقتل واستخدام القوه لاجل النفط والسيطره على العالم وانصح اوباما ان يقوم بتغير لون القصر الى اللون الاسود فالتاريخ سيكتب جميع ما قامت به من اعمال لاانسانيه وجرائم حرب فكم من الاسر التى تيتمت ؟؟وفقدت احبابها وكم اسر تشردت؟؟وكم وكم وكم ضحاياها فى العالم؟؟؟؟؟؟؟سوال سيجيب عليه الامريكان الشرفاء فقط :::

    الأربعاء 20 آب 2014 3:17 ص

  3. Alternate textالاسم

    isis or the islamic state screwed up sunna for the next 100 years now sunna are the terrorist and the west helping shia control the middle east isis could have helped their fellow sunni fighting in syria get red of shia regime or assad regime instead you know what they did do you see the shia media now it is ok to fight along side america their propaganda and media is very powerfull they are the sectarian radicals all of them and isis behavier helped their propaganda and sunni arabs are trator to sunna a they have no loyalty to each other

    الأربعاء 20 آب 2014 11:59 ص

  4. Alternate textالاسم

    لا تصنعوا من هؤلاء وحوش.

    الأربعاء 20 آب 2014 3:52 م

  5. Alternate textمحمد عبد العليم

    المشكله في العالم العربي انه ينقسم الى ثلاثة اقسام القسم الأول هم لصوص اموال الشعوب العربيه وهؤلاء آلهتهم امريكا هم واعلامهم القسم الثاني ببغاوات العرب وهؤلاء يلعب بهم الأعلام الأمريكي كيفما يشاء القسم الثالث اتباع المجوس وجرائمهم لا تقارن بغيرهم ويتم التستر عليها من قبل الأعلام الغربي

    الأربعاء 20 آب 2014 7:50 م

الأحرف المتبقية: 1000
شروط التعليق
1. يلتزم زوار alhayat.com بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين. ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2. يحق للـ alhayat.com ان ينقّح تعليق الزائر بما يتناسب مع لياقات التفاعل وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن يحجبه إذا لم يكن مناسباً.
3. يحق للـ alhayat.com إعادة نشر التعليق المتّزن أو المثير للنقاش أو الجدير بالتوسيع، في القسم الذي تراه إدارة الموقع مناسباً، ولا تتحمل هذه الإدارة أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.

مواجهات عنيفة بعد تفجير إنتحاري من "داعش" نفسه في كوباني   |    بتوقيت غرينتشارجاء محاكمة محمد دحلان بتهمة الفساد في رام الله   |    بتوقيت غرينتش"الحسبة" التابعة لداعش تعتقل 15 سورية في البوكمال   |    بتوقيت غرينتشمصر تحيل 15 طالبا على القضاء العسكري   |    بتوقيت غرينتشالرئيس الشيشاني: نحن وحدات قتالية خاصة في جيش بوتين   |    بتوقيت غرينتشالقوات العراقية تستعيد بلدة الضلوعية   |    بتوقيت غرينتشمصر: عائلة صحافي "الجزيرة" الأسترالي واثقة من إطلاق سراحه الأسبوع المقبل   |    بتوقيت غرينتشالحلقي: نتعاطى بإيجابية مع كل مبادرة دولية   |    بتوقيت غرينتشالشرطة البحرينية استجوبت زعيم المعارضة مطولاً   |    بتوقيت غرينتشالكويت تعلن عن افتتاح قنصليتين لها في العراق   |    بتوقيت غرينتش